pic
pic

سؤال وجواب

اطرح سؤالك
معنى البرزخ ونوعية الحياة فيه
بتاريخ 11 رمضان 1441 & الساعة 17:37

هل هناك برزخ وكيف العيش في البرزخ ؟

 البرزخ بمعنى الحد الفاصل بين امرين فالحياة في عالم البرزخ تعني الحياة بين عالم يفصل بين الحياة الدنيا ويوم القيامة. 

والبرزخ أمر موجود وقد نطق به القران الكريم وروايات اهل البيت (عليهم السلام) جاء في القران الكريم: 

«حَتَّى إِذا جاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قالَ رَبِّ ارْجِعُونِ‏ لَعَلِّي أَعْمَلُ صالِحاً فِيما تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّها كَلِمَةٌ هُوَ قائِلُها وَ مِنْ وَرائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلى‏ يَوْمِ يُبْعَثُونَ‏» وهذا يعني ان الانسان حينما يأتيه الموت يندم كثيرا ويقول رب ارجعني الى الحياة الدنيا كي اعمل صالحا واتدارك ما فاتني لكن الجواب يأتيه كلا! انها كلمة هو قائلها انتهى الوقت لا يمكن الرجوع ومن ورائهم برزخ الى يوم يبعثون. 

وقد ورد في بعض الروايات التعبير بالقبر بدلا من البرزخ: ورد في حديث عن الامام الصادق عليه السلام: >البَرْزَخُ الْقَبْرُ، وَ هُوَ الثَّوابُ وَ الْعِقابُ بَيْنَ الدُّنْيا وَ الآخِرَةِ. . . وَ اللَّهِ ما نَخافُ عَلَيْكُمْ الَّا الْبَرْزَخَ< !

وفي حديث اخر ورد في كتاب الكافي يسأل الراوي الامام (عليه السلام) وَ مَا الْبَرْزَخُ: فقال الامام عليه السلام: >الْقَبْرُ مُنْذُ حِيْنَ مَوْتِهِ الى‏ يَوْمِ الْقِيامَةِ< وفي حديث اخر عن الامام علي بن الحسين عليه السلام: انَّ الْقَبْرَ امَّا رَوْضَةٌ مِنْ رِياضِ الْجَنَّةِ، أَوْ حُفْرَةٍ مِنْ حُفَرِ النَّارِ!

والنتيجة ان البرزخ هو عالم بين الدنيا والآخرة يعيشه كل انسان حتى يوم القيامة والحياة في هذا البرزخ من حيث السعادة والشقاء منوطة بأعمال الانسان في الحياة الدنيا. 

فان كانت اعماله حسنة فهو في نعيم وان كانت اعماله سيئة فان هذه الاعمال السيئة تتجسم له في البرزخ على شكل عذاب.

كما ان الفترة التي يعيشها الانسان في عالم البرزخ لا ينقطع تماما اتصاله بالحياة الدنيا ولكن تلك الاعمال من الخير او الشر التي عملها في الحياة الدنيا لها اثار تلك الاثار تظهر له في عالم البرزخ ويرى نتائجها. 


۵۳ الزيارة