pic
pic

سؤال وجواب

اطرح سؤالك
امكانية رؤية الهلال وثبوت الشهر
بتاريخ 12 January 2014 & الساعة 17:30

بالنسبة لمبحث رؤية الهلال، رأينا في فتاواكم اجزاء الرؤية بالعين المسلحة للهلال، وفهمنا من بحوث الخارج لسماحتكم ان الرؤية في الروايات مطلقة فتشمل المسلحة والمجردة، والاشكال:
سلمنا بكل ماتقولونه من ان الرؤية مطلقة وشاملة للمسلحة والمجردة في رؤية الهلال ولكن المشكلة ان الهلال للشهر الشرعي لا يمكن ان لا يرى بالعين المجردة!
توضيح ذلك ان الشهر الشرعي لازمه إمكانية رؤية الهلال بالعين المجردة، واما رؤيته بالعين المسلحة فقط (منفردة) من دون امكانية رؤيته بالمجردة، فهذا يعني انه ليس بشهر شرعي، لإن اللازم كما اسلفنا الرؤية المجردة للشهر الشرعي وكل هذا مستفاد من قول احد المحققين وهو آية الله الشيخ محمد سند
يقول:
و لا يظن ظان أن « شهد الشهر »، يعني رآه، سواء كانت تلك الرؤية بالعين المجردة أو بالعين المسلحة؛ لما مر بنا أن الموقع الفضائي للقمر بالعين المسلحة المنفردة، يختلف عن الموقع الفضائي الذي يرى بالعين المجردة، و ليس هما سيان، و ليس الشهر هو القمر، بل إن الشهر هو حساب زمني عارض للمسافة الفضائية، و إن كان هناك موضعان لمسافة فضائية فليسا هما شيئاً واحداً، و لا يصح أن نستبدل بذلك طريقاً بطريق آخر.
عجيب أمر بعض الذين لا يمحصون مباحث علم الفلك بشيء من الفصح و التنقيب، فيحسبون أنه لا فرق بين العين المجردة و العين المسلحة، و يحسبون أن الموضع الشرعي هو جرم القمر، هو لا جرم القمر و لا حركة القمر و لا المسافة الفضائية للقمر أيضاً، إنما هو الزمن المتولد من حركة القمر، في المسافة الفضائية بسرعة معينة.
الشهر عبارة عن وحدة زمنية متولدة من حركة جرم في مسافة بسرعة معينة، فالشهر هو الوحدة الزمنية و هذه الوحدة الزمنية يؤثر فيها الموضع الفضائي؛ لأن المسافة تؤثر في الزمن، فالغفلة عن ذلك ، هي الغفلة عن أبجديات بحث الفلك، و لابد من الإلمام بها، و لو على المستوى الثقافي لا أقل، كي لا يقع الإنسان في الخطأ في مثل هذه الأبحاث و الفرضيات. (انتهى كلام الشيخ محمد سند)
فما هو جواب سماحتكم لهذا الكلام؟



1. ما هو الدلیل علی ان لازم الشهر الشرعی، امکانیة الرّؤیة بالعین المجردة بل هذا اول الدعوی ونحن ندعی ان الشهر الشرعی یتولد و ان لم یمکن الرّؤیة بالعین المجردة.

2. لیس قوله تعالی شهد الشهر بمعنی الرّؤیة حتی یقال بالاطلاق من جهة المجردة والمسلحة، بل معنی الشهادة هو الحضور و معنی الشهر لیس القمر، بل المراد ان من حضر فی الوطن ولم یسافر فی شهر رمضان.

3. عدم الفرق بین المجردة والمسلحة لیس مجرد حسبان کما انه لیس مرتبطاً بالاحاطة علی مسألة الفلکیات بل مبنی علی رعایة الضوابط الاجتهادیة فان هذه الضوابط التی بحثنا عنها مفصّلا تقتضی کفایة العین المسلحه.

4. ان تفسیر الشهر بالوحدة الزمنیة المتولدة من حرکة جرم فی مسافة بسرعة مغنیة من المجملات والمبهمات بل الشهر الشرعی حسب ما ورد فی الروایات عبارة عن رویة الهلال و الهلال لا ینحصر تحققه فی الرّؤیة المجردة فراجع الی رسالتنا فی هذا الموضوع و ایضا الی الاجوبة البحث ذکرناها عن المناقشات.


والحمد لله رب العالمین
محمد جواد الفاضل اللنکرانی
8ربیع الاول/1435

۱,۸۱۰ الزيارة

الكلمات الرئيسية: