pic
pic

الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من فروع الدين

خلاصة الخبر :
تصريحات اية الله الشيخ فاضل اللنكراني في جمع من مسؤولي مقر الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

بسم الله الرحمن الرحیم

للبحث عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ابعاد مختلفة والتي حتى الان لم تتضح ابعاده بالشكل الصحيح لدى اصحاب الفن وليس فحسب لم تتضح بل حتى لم تطرح.
النقطة الاولى هي اننا نستفيد من القران والروايات والله عز وجل قد جعل وظيفة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر على عنق افراد الناس. 

ويستفاد من الاية الكريمة: «‌وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يدْعُونَ إِلَى الْخَيرِ وَيأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَينْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ‌«(آل عمران:104) او من  قوله تعالى: «كُنْتُمْ خَيرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ»(آل عمران:110) ان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر تكليف يقع على عاتق الجميع. 

ولا ينبغي ان يفهم من قولنا ان الامر بالمعروف يقع على عاتق الجميع بمعنى انه يقع على كل صغير وكبير وفي بعض الروايات يسال الراوي الامام عليه السلام  هل يجب على الجميع؟ فيجيبه الامام عليه السلام: «إِنَّمَا هُوَ عَلَى الْقَوِيِّ الْمُطَاعِ الْعَالِمِ بِالْمَعْرُوفِ مِنَ الْمُنْكَرِ لَا عَلَى الضَّعِيفِ الَّذِي لَا يَهْتَدِي سَبِيلًا إِلَى‏ أَيٍّ مِنْ أَيٍّ يَقُولُ مِنَ الْحَقِّ إِلَى الْبَاطِل‏» (كافي5: 59). فيجب ان يكون الامر بالمعروف والناهي عن المنكر عارفا بهما ويكون لكلامه تأثيرا علي الناس. 

ينبغي الاهتمام بفريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى على مستوى الاعلام والتفزيون والجامعات والمدارس والحوزات والادارات فانه من اهم فروع الدين الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وقد ورد في بعض التعابير  عن النبي صلى الله عليه واله: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَيُبْغِضُ الْمُؤْمِنَ الضَّعِيفَ الَّذِي لَا دِينَ لَه‏» (كافي5: 59) فسئل النبي (ص) من هو المؤمن الضعيف الذي لا دين له فقال: «الَّذِي لَا يَنْهَى عَنِ الْمُنْكَر»

وهذه التعبيرات تكشف عمن هو العالم والذي لديه معرفة بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر فهو يعني ذلك الشخص الذي يعرف الحلال من الحرام، على سبيل المثال ان الناس تعلم ان الصلاة من الأمثلة المهمة للمعروف فاذا رأوا من لا يؤدي الصلاة ولا يقوم بالفريضة ينصح اهل البيت ويدعوهم الى هذا المعروف او ان الجميع يعلم ان الكذب منكر،  فنحن حينما نقول يجب ان يكون الامر بالمعروف والناهي عن المنكر عالما فهذا لا يعني ان  يجب ان يعلم بجميع المعروف وجميع المنكرات لا ليس هذا المقصود بل المقصود انه في كل مورد يكون قد علم بمعروف او علم بالمنكر فيجب عليه الامر بذلك المعروف والنهي عن ذلك المنكر.

للاسف بالرغم من انه يمر علينا اربعين عاما على الثورة الاسلامية لكن لحد الان الاعلام لم يعمل جيدا تجاه هذه الموضوع. لاحظوا ان فهم الناس وتصورهم عن المنكر هو التدخل في أعمال الاخرين. 
فيقال للمرأة احفظي حجابك تقول لك مباشرة لماذا تتدخل؟ وبالطبع فان البعض يعاندون ويخالفون ولكن البعض الاخر قطعا لا يعلمون ويتصورون ان هذا العمل فضول كما يقال لشخص ما لماذا تلبس هذا اللون ؟ في حين هؤلاء لا يعلمون ان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من التكاليف الالهية  التي وضعت على عاتق الانسان يجب ان نقول لهذه المرأة ان كانت حياتك مهددة بالخطر او كنتي مريضة فاذا كان هناك مسلم يستطيع ان ينجيك ويساعدك او كنت فقيرة وجاء شخص ليساعدك فهل تقولين له فضولي؟ او لا، هذه هي وظيفة وتكليف وواجب جعله الله تعالى على عاتق كل مسلم. 

 وهذه الجوانب يجب أن تشرح للناس أكثر ، أي أن يعلم الجميع أن أحد فروع ديننا هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وقد جعل الله هذا الحكم فريضة دينية على كل من يعرف  الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. يعلم الجميع أنه لا ينبغي أكل الاموال المحرمة وشرب الخمر ، ولا ينبغي ارتكاب الزنا ، ولا ينبغي الكذب ، ولا ينبغي ارتكاب الغيبة ، والنهي عن هذه المحرمات واجب، وان روايات هذا الباب عجيبة ويجب نشرها عبر وسائل الاعلام.

من الامور اللطيفة في وسائل الاعلام وخاصة التلفزيون انهم قبل ان ينشرون الاخبار يقرأون اية من القران الكريم واما بالنسبة الى الروايات التي تناولت فريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فينبغي ان نشير اليها ولو اجمالا.
ورد عن الامام الصادق عليه السلام: «وَيْلٌ لِقَوْمٍ لَايَدِينُونَ اللَّهَ بِالْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَ النَّهْيِ عَنِ الْمُنْكَرِ» (الکافی 9: 486). اذن فالامر بالمعروف والنهي ذمة في رقبة الانسان ينبغي ان يفرغ ذمته منها ويؤدي هذه الفريضة فهذا الحديث اذا نشر على وسائل الاعلام ويبين بالصورة الصحيحة يكون مؤثرا..

للاسف اليوم الناس قد تخلو عن هذه المسؤولية فاذا رؤا من يرتكب السرقة يقول لا يجب علي نهيه، احيانا يعترض البعض حينما ننهى عن الحجاب او عن السرقة يقولون لماذا تنهانا اذهب وانهى ذلك المسؤول الذي يسرق امولا كثيرة ويختلس اموالا كثيرة فان هذا لا يمنع عن ان انهى عن المنكر اذا رأيته فيجب علينا القيام بهذا الوظيفة اينما وجدنا سرقة او منكر. وبطبيعة الحال اذا رأينا مسؤولا يسرق او يختلس واقيم الدليل على ذلك فيجب نهيه عن ذلك او تقديهم الى القضاء.

ان فريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ثابتة على بعض الامة طبقا للاية الكريمة«‌وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يدْعُونَ إِلَى الْخَيرِ» وعلى جميع الامة طبقا للاية الكريمة: «كُنْتُمْ خَيرَ أُمَّةٍ» لكن المقصود هم الناس الذي يعرفون المنكر ويعرفون المعروف فينبغي استخدام وسائل الاعلام في ذلك ويجب على جهاز الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بيان هذه الامور بيان ان هذه الفريضة هي عامة على الناس ولا سيما الحكومة الاسلامية.
المطلب الثاني: هي أن واجب الحكومة الإسلامية تجاه هذا الفرع من الدين مضاعف. يقول القران الكريم : «الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ» مرة أخرى ، يجب أن يعرف الناس أن من الواجبات الأساسية للحكومة الإسلامية أداء الصلاة ودفع الزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. أي من الواجبات الحكومية على شخصية القائد الموجود على رأس النظام الإسلامي ، وصولاً إلى الحكومة والوزراء والمدراء العامين والمحافظين والولاة والمحافظين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، حتى لو لم يكن لدينا جهاز  الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وإذا لم يكن لدينا إدارات فهذه من واجباتنا، وعلى الحكومة الإسلامية أن تسعى لتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية ، وهذا مستفاد من قوله تعالى: «الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ» ، فالاية تقول اذا كان هناك مؤمنين متمكنين فهم يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر. 

الآن كثير من المسؤولين والإدارات الحكومية لا يعرفون أن واجبهم الديني هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. يجب مأسسة ذلك ، سواء كان ذلك المقر أم لا ، ويجب على الرئيس أن يعلم أن واجبه بالدرجة الأولى هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فإذا رأى في وزرائه خطأ يأمرهم ويمنعهم. الوزراء مسؤولون أيضًا عن مرؤوسيهم. يجب أن يكون في النظام الإسلامي بحيث يسأل المسؤولون الدائمون أنفسهم إلى أي مدى قد أمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر خلال هذه الفترة من مسؤوليتي؟

لذلك فإن واجب الحكومة الإسلامية هو إقامة الدين ، واقامة الدين هو من اكبر المعروف. عليه أن يتأكد باستمرار من أن الدين موجود في المجتمع ، وأن الدين هو مركز النشاط والاهتمام الخاص للناس ، وأنه لا يسمح بإضعاف الدين