اطرح سؤالك

26 جمادی الاول 1434 الساعة 19:49

قد تصدر في بعض الأحیان أفعالاً یقوم بها الکبار في حیاتهم کأعمال البر والإحسان، ویخفون ذلك، فیفشی ذلك في الملأ العام بعد مماتهم، ألیس هذا نوع من الریاء؟

الجواب :



إن إخفاء ذلك، لأجل بقاء الأعمال علی حالات الإخلاص، وأما أن تنشر بعد مماته، فلیس هذا ریاء، والریاء هو أن یقوم الانسان بعمل لغیر الله، وأما من قام بعمل لله وأخفاه عن غیر الله، فالهدف منه أن لا یخلط ذلك بالشبهة من قبل الناس، بل یبقی علی إخلاصه التام والکامل.

وأما إفشاء ذلك بعد مماتهم، فهذا لیس لأجل الریاء، باعتبار أن صاحب العمل لیس علی قید الحیاة، لکي یتصف العمل بموضوع الریاء، بل إن إفشاء ذلك لیتأسی الآخرون به، ویکون عبرة لمن اعتبر، وإصلاح وتربیة للآخرین.

الكلمات الرئيسية :


۴,۲۵۶