pic
pic

التعريف بالكتاب القيم «النهضة الحسینیة و الذبّ عن بیضة الاسلام»

خلاصة الخبر :
النهضة الحسينية في الحقيقة هي جهاد ذبي والهدف الرئيسي لها هو الحفاظ على الدين فلا يوجد معروف أكثر أهمية من الدين ولا يوجد منكراً أسوء من القضاء على الدين.

إن هذا الكتاب الذي الفه اية الله الشيخ الفاضل اللنكراني دامت بركاته يتكفل بيان هدف الامام الحسين(علیه السلام) من نهضة عاشوراء وقد بین سيدالشهداء(ع) هدفه: «إنی أرید أن آمر بالمعروف و أنهی عن المنکر».

وقد ذكر سماحة الشيخ انه ليس المراد من قول الامام الحسين(عليه السلام) الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بمعناه الفقهي الدقيق، لان شرطه العلم بالتأثير وطبقا لبعض الروايات، ان النهي عن المنكر في مقابل الحاكم الظالم ان كان مصحوبا بالعلم بعدم التأثير فهو غير جائز.

وقد غار سماحته في البحث في المصادر الفقهية وعثر على «الجهاد الذبي» وهو غير الجهاد الابتدائي وغير الجهاد الدفاعي، والجهاد الذبي يجب عندما يتعرض كيان الاسلام للخطر، وان مواجهة داعش في زماننا هي من امثلة الجهاد الذبي.

النهضة الحسينية في الحقيقة هي جهاد ذبي والهدف الرئيسي لها هو الحفاظ على الدين فلا يوجد معروف أكثر أهمية من الدين ولا يوجد منكراً أسوء من القضاء على الدين.

في النظرة الاولى قد يتصور ان الجهاد الذبي هو نفس الجهاد الابتدائي الا ان المؤلف ذكر ستة فروق بينهما.

وقد تناول البحث في مقامين:

المقام الاول: وجوب حفظ كيان الاسلام.
المقام الثاني: ان القتلى في الجهاد الذبي شهداء وحكمهم حكم سائر الشهداء لا يغسلون ولا يكفنون.

155.jpg