pic
pic

حوار حول عقد التأمين (القسم الثاني)

خلاصة الخبر :
حوار قناة الاجتهاد مع اية الله الشيخ محمد جواد الفاضل اللنكراني حول شبهات عقد التأمين (القسم الثاني)
بسمه تعالى
 س: ذكرتم في القسم الاول من هذا الحوار ران عقد التأمين ان لم يكن مشتملا على الربا والقمار والغرر والتعليق فهو عقد صحيح ولا يحتاج الى الامضاء فهل هذا صحيح؟

ج: نعم الامر كذلك بالنسبة الى عقد التأمين فمن وجهة نظري ان تحققت هذه الامور الثلاثة او الاربعة فالقضية محلولة. 

اولا لا يوجد في عقد التأمين ربا. وذلك لانه زعم بعضهم وجود الربا في عقد التأمين، ويقول مثلا في عقد التأمين للعمر انت تعطي امولا ثم تأخذ اضعافها اذن فهذا ربا لان الربا يعني الزيادة، او مثل عقد التأمين التقاعدي فان هذا الانسان بعد تقاعده يبقى فترة طويلة يقبض امولا وهي اكثر من الاموال التي اعطاها وهذا يعني ومن هنا يتحقق الربا.


وينبغي ان يقال في مقام الجواب ان الربا بمعنى الزيادة، الا انه ليس كل زيادة ربا، اولاً: الربا اما ان يكون ربا معاملي او ربا قرضي، ومن المسلم انه لا يوجد ربا في عقد التأمين، حتى لو جعلنا المعدودات في دائرة الربا. وبالطبع ان نظرنا وراي المشهور كذلك هو ان الربا ينحصر في المكيل والموزون الا انه من الممكن ان يأتي شخص ويدخل المعدودات ايضا في الربا ويقول ان النقود من المعدودات اذا فعقد التأمين ربا. الا ان هذا الكلام يرد فيما اذا كان نفس النقود هي المعوض، من قبيل البيض الذي يقع معوضا، الا ان في باب عقد التأمين فلا تقع النقود هي المعوض في العقد، بل ان حصلت خسارة مالية الا انه في باب عقد التأمين فان النقود ليس معوضا بل المعوض  هي جبران الخسارة الحادثة واذا لم تحصل خسارة مالية فبها ونعمت واما في عقد تأمين العمر فان الشخص يعطي العوض كي يتم اعطاؤه اخر عمره وبناء على هذا فليس هناك معاملة بين معطي التأمين وطالبه كي يقال ان النقود اصبحت هي العوض وهي المعوض. وعليه فلا يوجد في عقد التأمين معاملة ربوية، من قبيل الهبة المعوضة او الهبة المشروطة، فان الواهب يهب بشرط ان تتحقق المعاملة ، وفي عقد التأمين كذلك فان طالب التأمين يدفع هذه الاموال بشرط ان ان يكون يدفع معطي التأمين فلان مبلغ من المال اخر عمره.

وعليه فلا يصدق على عقد التأمين المعاملة عرفاً كي يقال بجريان الربا المعاملي فيها، بل هي مجرد عقد ليس فيه عنوان المعاملة والتجارة مثل الهبة المشروطة. 

س: الا ان العرف لا يقبل كلامكم لانه لا يرى  تأمين الحياة والاستثما ر نوعا من المعاملة والتجارة بل حتى يعدها رسميا من اقسام التأمين التجاري؟

ج: كلا ان التامين التجاري غير ان يكون نفس التأمين تجاري، نعم ان التأمين التجاري احد اقسام التأمين الا ان صدق عنوان المعاملة عليه محل ترديد الا ان عمدة الجواب هو ان يقال انه من وجهة نظرنا عدم جريان الربا في باب المعدودات.