pic
pic

حوار بمناسبة الفاجعة المؤلمة تهديم قبور أئمة البقيع(ع) من قبل الوهابية

خلاصة الخبر :
تحدث الشيخ محمد جواد فاضل اللنكراني في حوار له مع وكالة الحوزة العلمية حول المناسبة الاليمة حادثة تهديم قبور ائمة البقيع (ع) وذكر:إنَّ التوحيد الخالص والإسلام المحمدي الأصيل يتم نشره الى العالم من قبل الشيعة وأمَّا الوهابية فهم منقادون ومطيعون للكفار والمشركين
تحدث آية الله محمد جواد فاضل اللنكراني في مقابلة مع وكالة حوزة الإخبارية ، مشيراً إلى أن الثامن من شوال يذكرنا بأحد الأيام الأكثر مرارة في تاريخ الإسلام، فقال: في ذكرى وقوعه نقدم تعازينا للإمام صاحب الزمان عليه السلام  والسيد قائد الثورة الإسلامية والمراجع العظام وشيعة العالم.

وأضاف: مثل هذه الأيام يجب ألا تمحى من الذاكرة ويجب على كل المسلمين في العالم بمن فيهم الشيعة والسنة أن يدركوا عمق هذه المأساة والمؤامرة.
وأشار عضو جامعة المدرسين في حوزة قم ، إنه بفضل الله ، أصبحت حقيقة الوهابية أكثر وضوحًا للجميع بمرور الوقت. قائلا: منذ تلك الأيام لهذه الحادثة المأساوية وهي تهديم قبور البقيع كان  الوهابيون يتبجحون ونسمع أصواتهم يقولون اننا نستطيع ان نهدم قبر النبي الاكرم (ص) وضريحه، واليوم انكشفت هذه الحقيقة وهي أن الوهابية صنيعة من قبل الاستعمار البريطاني وأجهزة الأمن الغربية ، ليس فقط لمواجهة الشيعة، ولكن أيضًا لتدمير أساس الإسلام والقضاء على جميع المسلمين.

الوهابية وظهرت اليوم في طالبان وداعش
وقال آية الله فاضل: بالنظر إلى التطور التاريخي للوهابية، نرى أن هذه الطائفة الباطلة ظهرت في طالبان واليوم نرى تجلياتها في الجرائم الوحشية لتنظيم داعش في المنطقة، واليوم لا أحد يشك في أن داعش جماعة معادية للإسلام. أنها تعمل في اتجاه الأهداف الشريرة للولايات المتحدة والنظام الصهيوني.
وأشار أيضا إلى أن الوهابية التكفيرية وداعش ظهرت في البداية بشعار التوحيد ، ولكنها في طريقها لمحاربة دعائم الإسلام، ونحن نرى أشد مراحل النفاق فيهم، أي أن على من ناحية يظهرون انهم يقاتلون من أجل التوحيد والشرك ، ولكن في الواقع كل هؤلاء عبيد واذن صاغية للكفار والمشركين.

الوهابية عبيد الكفار والمشركين
وأضاف: من المشكوك فيه حقًا كيف يدعي رجل مسلم التوحيد ولكن من ناحية أخرى يجعل نفسه عبداً مطيعا للكفار واعداء الإسلام ؛ مع أن الله تعالى يؤكد في القرآن لجميع المسلمين انه: { ولن يجعل الله للكافرين على المسلمين سبيلا} وهذا يعني أنه لا يجوز أن تتخذ الكفار والمشركين أولياء وتكون عبدا مطيعا لهم ، ونحن نعلم جيدًا أن الوهابية بمن فيهم المفتون وأتباعهم وعملائهم هم جميعًا عبيد الكفار والمشركين ولدينا الكثير من الأدلة و الشواهد في هذا الصدد.

قال أستاذ الحوزة في قم: على سبيل المثال ، في قضية حزب الله في لبنان ، رأينا كيف أن الفتاوى الصادرة عن بعض المفتين الجهال بدين الله من آل سعود التي تتضمن الاعتراض  على المقاومة الاسلامية ، و اليوم نرى كيف وجه رجال الدين الوهابيين هجوم آل سعود على اليمن.  وفي هذا الهجوم والاعتداء يقتل الكثير من الأطفال والنساء والأبرياء في شهر رمضان وهو شهر محرم ، ويوجهون خلف المنابر في المسجد الحرام وغيره، هذه الجرائم التي تُرتكب بحق اليمنيين وغيرهم.

وقال عضو جامعة المدرسين في حوزة قم: "كل هذا يدل على أن الوهابية والتكفيرية ضد الإسلام حقاً ، رغم أن بعضهم قد يكون قد انجذب إلى هذا الوادي بسبب الجهل ، لكن في الحقيقة. كيف يمكن أن يكون الوهابي رجل دين يدعي محاربة الشرك ويخدم بالكامل أهداف المشركين اليوم ؟!

وتابع: هؤلاء لقد سببوا هذه المصائب للإسلام ، ولكن مع مرور الوقت يتضح الارتباط بين الوهابية والكفر والشرك والمجرمين في العصر الحاضر ، وبالتالي اليوم يجب على جمع الخطباء والكتاب واصحاب المنابر احياء هذا اليوم الذي هدمت فيه قبور البقيع. لمواصلة طريق فضح جرائم الوهابية وأفكارها ، ولتوعية الرأي العام بهذه القضية.


التشيع يقدم للعالم التوحيد الخالص والإسلام المحمدي الاصيل 

وفي موضع آخر من حديثه قال رئيس مركز فقه الائمة الاطهار (ع): يجب أن نشكر الله تعالى على انه من بركات الثورة الإسلامية ان التشيع هو الذي يقدم للعالم التوحيد الخالص والاسلام المحمدي الاصيل بالرغم من جميع وسائل الاعلام التي يستخدمها الكفار وعملائهم في المنطقة ضد إيران ومدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ، تتوسع هذه المدرسة يومًا بعد يوم و وينجذب اليها المزيد من القلوب في العالم.

وأضاف آية الله فاضل اللنكراني: يجب أن نقول للعالم أن التوحيد الخالص يجب أن تجدوه في مدرسة أهل البيت (ع) ونهج البلاغة لأمير المؤمنين (ع) وكذلك في سيرة الأئمة. (ع) ، لأنه لا يوجد إمام معصوم في أي فترة تاريخية قد وضع يده بيد الظالم الجائر.

قال عضو جامعة المدرسين في حوزة قم: التوحيد الخالص يخبر المسلم أن الله لا يجعل للكافرين على المؤمنين سبيلا كما قال تعالى: «لن یجعل الله للکافرین علی المؤمنین سبیلا» وسؤالنا هل العلماء الوهابيون الذين نميزهم عن علماء السنة المحترمين ايديهم ليست في أيدي الكفرة اليوم؟

وأضاف في نهاية حديثه: لذلك يتضح أن هؤلاء الناس يكذبون وليسوا موحدين، لكنهم في الأساس لا يقبلون التوحيد الحقيقي ، لأن المبادئ والمعايير التي قدمها القرآن الكريم في التوحيد تتجسد في الائمة المعصومين عليهم السلام.

۲۹۸ الزيارة