pic
pic

رسالة تعزية بمناسبة استشهاد العالم النووي الدكتور فخري زاده

خلاصة الخبر :
والأهم من ذلك أن المنظمات الدولية ومراكز حقوق الإنسان اليوم لا تتعامل بجدية تجاه هذه الأعمال الإرهابية فحسب ، بل أصبحت للأسف أداة لهؤلاء الحكام المتعطشين للدماء.



بسم الله الرحمن الرحیم
إنّا لله وإنّا إلیه راجعون
«منَ المُؤمِنينَ رِجالٌ صَدَقوا ما عاهَدُوا اللهَ عَلَيهِ فَمِنهُم مَن قَضىٰ نَحبَهُ وَمِنهُم مَن يَنتَظِرُ وَما بَدَّلوا تَبديلًا»

إن استشهاد المجاهدين والعالم النووي الدكتور محسن فخري زاده (رضوان الله عليه) ، الذي نفذته ايادي امريكية مجرمة والنظام الصهيوني الغاصب للقدس المتعطش للدماء والمحتل ، دليل عظيم على ضعف هذه الدول الإرهابية.

والأهم من ذلك أن المنظمات الدولية ومراكز حقوق الإنسان اليوم لا تتعامل بجدية مع هذه الأعمال الإرهابية فحسب ، بل أصبحت للأسف أداة لهؤلاء الحكام المتعطشين للدماء.
يجب أن نعلم أن دول العالم الحرة بكل كيانها وقوتها تعبر عن اشمئزازها وأسفها من هذه الأعمال الهمجية والمخزية.

ومن المؤمل أن تكون دماء هؤلاء الشهداء ذات أثر في أسرع وقت ممكن في اضعاف النظام المحتل للقدس ومعاقبة الإرهاب الأمريكي. أهنئ  وانعى استشهاد هذا الرجل العظيم عند الإمام صاحب الزمان (عجّل الله تعالی فرجه الشریف) والسيد القائد وجميع مجاهدي جبهة المقاومة والعلماء والأمة  الإيرانية الرشيدة والإخوان في وزارة الدفاع وأسرته.

محمدجواد فاضل لنکرانی
1399/9/8

۳۴۶ الزيارة