pic
pic

حضورنا في المراقد المطهرة لتقوية التوحيد/ التعبوي من لا يقصد غير الله

خلاصة الخبر :
تصريحات اية الله الشيخ الفاضل اللنكراني(دامت بركاته حول السيدة المعصومة(سلام الله عليها) واسبوع التعبئة
بسم الله الرّحمن الرّحيم
الحمد لله رب العالمين و صلى الله على سيدنا محمد و آله الطاهرين

تصريحات حول السيدة المعصومة  (سلام الله علیها)

غدا يوافق الذكرى السنوية لوفاة السيدة المعصومة(سلام الله علیها) 

بالرغم من اننا لا يمكن ان نقطع من الناحية التاريخية بتاريخ الوفاة او حتى العثور على مستند معتبر يدل على ذلك الا ان والدنا المرحوم (رضوان الله تعالى عليه) كان يقول على اي حال قد اتت هذه السيدة الجليلة في يوم من الأيام الى قم وقد توفيت في ريعان شبابها وبسبب حضورها الى قم ووجود مرقدها الطاهر في قم شملتنا بألطافها وبركاتها ومن ثمرات ذلك وجود الحوزة العلمية التي هي العماد لخيمة الشيعة في العالم وقد خرجت هذه الحوزة العلمية في قم علماء وفقهاء ومفسرين كبار ومحققين عظام، وان الثورة الإسلامية انما هي ببركة هذه السيدة الطاهرة وببركة التوسل الى جانب مرقدها الطاهر. ومن هذا المنطلق قد جعلنا لتكريم هذه السيدة العظيمة يوما للولادة ويوما للمناسبة الوفاة.

واما نحن كطلاب حوزة ينبغي علينا الاهتمام بهذه السيدة العظيمة، فطالب الحوزة العلمية ينبغي ان يكون لديه علاقة وارتباط خاص بالعتبات المقدسة والمراقد المشرفة للائمة المعصومين عليهم السلام وكذلك البقاع المباركة لاولاد الائمة المعصومين(ع) الذين قد اوصونا بهم الائمة عليهم السلام وينبغي له ان يغتنم فرصة زيارتهم ليقوي الجوانب المعنوية له ولا ينبغي ان يغفل عن ذلك.

انا اذا تعلقنا بالأنوار المقدسة وهم الأئمة الطاهرين(عليهم السلام) وأولادهم يمكننا ان نقطع هذا الطريق العلمي المتموج بشكل جيد، واما في غير هذه الحالة فانَّنا سوف  نسقط بلا ريب.
من الامور التي تكون كوقاية لانسان ويشعر ان لديه حافظ هم الائمة المعصومين(عليهم السلام) وزيارتهم.
كما ينبغي أن يغتنم عامة الناس زيارة السيدة  المعصومة (عليها السلام).

 منذ أن تم تحديد اليوم على أنه مولد السيدة المعصومة(عليها السلام) وتحدي يوم وفاتها، ازداد اهتمام العالم الشيعي بالسيدة المعصومة(عليها السلام) لدرجة أنه لا يمكن مقارنته بالماضي وهذا نجاح كبير جداً.
وكلما زاد ارتباط الناس بهذا الأضرحة المقدسة ، زاد اهتمامهم بالله تعالى. ورغم أن الوهابيين الجاهلين وأعداء الشيعة يقولون إن هذا شرك ومن سمات الشيعة ، إلا أنهم لا يفهمون أن وجودنا في هذا العتبة المقدسة هو تقوية للتوحيد.

نعتقد أنه من خلال التعلق والارتباط بهذه الذوات المقدسة يمكننا تحقيق مستويات عالية من معرفة الله تعالى ، ولا يوجد شيعي يقول إنه يجب علينا عبادة الإمام أو منح الإمام أو حفيد الإمام  وجودًا وقوة مستقلين ، نقول إنهما قريبان من الله. ولهم حساب خاص عند الله ، فهؤلاء تجلي الأسماء والصفات الإلهية ، وبهذه الطريقة نريد الاقتراب من الله تعالى.

بركات الائمة المعصومين (عليهم السلام) وحتى السيدة المعصومة (سلام الله عليها) لا تختص بالشيعة والمسلمين بل تشمل جميع البشرية وعندي ذكريات بهذا الصدد ذكرتها في بعض الاماكن.

تصريحات حول التعبئة

الأمر الثاني أن هذه الأيام تتزامن مع أسبوع التعبئة(الباسيج).
الباسيج هي إحدى المؤسسات المستنيرة والمقدسة والمهمة والفاعلة في استمرار وتأسيس الثورة.
بفضل حكمة السيد الإمام ، تم إنشاء هذه المؤسسة المباركة في بلادنا ، وخلال الدفاع المقدس شهدنا آثارها وبركاتها العديدة ، وبعد الدفاع المقدس ، حقًا في كل مكان "الباسيج" بالمعنى الحقيقي - وليس شخصًا له اسم فقط لكونه "الباسيج". - الباسيج الذي حدد معياره السيد الإمام والسيد قائد الثورة ، وهذا المعيار هو أنه لا يقصد من ذلك غير الله ، ولا يسعى إلى الدنيا ، وطلب الرئاسة ومثل هذه الأمور الشيطانية والدنيوية ، يريد أن يرفع راية دين الله لتهتز على أعلى قمم العالم.

الباسيجي يعني أنني أبحث عن إقامة حكم الله على الأرض ، المتمثة بدولة الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ، وهي وعد الله تعالى في القرآن الكريم ، ويقول إنه يجب علينا أن نهيئ الأرضية لحكمه.

الباسيجي تعني الشخص الذي يسعى لتطبيق أحكام الإسلام ، والباسيجي تعني الشخص الذي يسعى لاكتساب مستوى عال من الأخلاق والمعتقدات الإسلامية ويحاول تنفيذها في نفسه كما يسعى إلى تنمية هذه الفضائل على مستوى المجتمع.بالمعايير التي ذكروها لنا ، ما هي المؤسسة الأكثر قدسية والأهم والأكثر قيمة من الباسيج ؟! بين المؤسسات العامة ، نحن لا نعرف مثل هذه المؤسسة المستنيرة على نطاق واسع. الباسيج تعني الشخص الذي يسعى لاستقلال البلاد ، والباسيج تعني من لا يغض الطرف عن الأجانب ، ولا يأمل في جذب انتباه الأجانب ، وهذا ما يسمى بالباسيج. الباسيجي تعني من يتوكل على الله سبحانه وتعالى ويسعى للعلم والصناعة والخبرة بقوة الثقة ولا يريد أن يكون تحت سيطرة أعداء الإسلام.

توجد لدينا قاعدة فقهية مسلمة وهي قاعدة (نفي السبيل) وهي مستفادة من ايات القران الكريم فان الكفار لا ينبغي ان تكون لديهم ولاية او سلطة او حكومة على المسلمين وهذه من القواعد المسلمة في الفقه والتعبوي (الباسيجي) يسعى لأن لا يكون ولو بمقدار قليل لكافر على المسلم سلطة او حكومة وهذا الفكر هو فكر التعبوي والباسيجي.
أود أن أذكر المرحوم والدنا (رضوان الله تعالی علیه) عندما تم تشكيل تعبئة (بسيج) رجال الدين في هذه الحوزة العلمية في قم ، وكان أول شخص مسؤول على هذه  المجموعة المباركة في قم.
لقد تم القيام بالكثير من العمل الذي تعرفونه جميعًا ، وعلينا الحفاظ على هذه المؤسسة بالمعنى الحقيقي للكلمة ونشر روح الباسيج بين الناس ، فهذا ليس شيئًا سياسيًا ، فالباسيج لا تعني شخصًا له فصيل او حزب. ليس من المنطقي أن نقول إن مجموعة وفصيل يجب أن يعلو وأن المجموعة الأخرى يجب أن تنخفض.
يجب علينا ان ننشر هذه الروحية بين الناس اكثر من ذي قبل ان شاء الله.
إذا أردنا أن تستمر ثورتنا ، يجب أن نحافظ على روح الباسيج ، التي يعتبر الجهادي أحد فروعها.
واحدة من سمات الباسيج هي قيام المرء بأعمال جهادية ، مثل الأعمال التي يقوم بها طلابنا الأعزاء اليوم في المستشفيات لمساعدة المصابين بمرض كورونا.
قال لي مدير التعليم في المركز الفقهي ، إن أحد الطلاب، أصيب والديه بفيروس كورونا في محافظته ، واضطر لمغادرة قم لرعايتهم ، رغم أن لديه عدة إخوة وأخوات ، لكن رفض أي منهم رعاية والديهم المرضى.

هذه هي روحية "الباسيج" ، التضحية من أجل الإسلام ، للوالدين ، لجميع الأنواع ، للبشر ، للمسلمين ، هذه قيمة كبيرة ، ومن شرف مدرستنا أنه في هذه الحالة كان طلابنا الجهاديون في المستشفيات في أسوأ الظروف.
على الرغم من أن زوجته كانت تواجه صعوبة في الحمل، قام الطالب بنقلها إلى مستشفى آخر وذهب هو الى مستشفى المصابين بفيروس كورونا ليقدم خدمة الى المرضى هناك. هذه مهمة جدا.
يجب على كل واحد منا الانتباه إلى ما يجب فعله ليصبح "باسيج"؟ ماذا يمكننا أن نفعل لرفع العبء المتبقي على الأرض عن الله وخدمة الإسلام؟

نتمنى أن تنتشر هذه الروح أكثر فأكثر كل يوم ان شاء الله.



۳۴۸ الزيارة