pic
pic

على الطلاب الحذر من النماذج المزورة/ ما لم يكن الانسان عالما لا يكون مهذبا

خلاصة الخبر :
تصريحات آيَة اللَّهِ الشَّيْخ فَاضِل اللنكراني(دامت بركاته) فِي جَمْعِ مِنْ طُلَّابِ وَفُضَلَاء الحوزة الْعِلْمِيَّة بِمُناسَبَة شَهَادَة الْإِمَامِ الْحَسَنِ الْعَسْكَرِيّ (عليه السلام).

افادت وكالة انباء الحوزة العلمية تحدث اية الله محمد جواد فاضل اللنكراني في جمع من طلاب وفضلاء الحوزة العلمية وبعد تقديم التعازي بمناسبة شهادة الامام الحسن العسكري (ع) قال: في هذه الايام نشهد الذكرى السنوية لشهادة الامام الحسن العسكري (عليه السلام) ومن جانب آخر تعد هذه الذكرى بداية ولاية و امامة صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف. 

قال الامام الحسن العسکری عليه السلام: «لَیسَ الْعِبَادَةُ کَثْرَةَ الصَّلَاةِ وَ الصَّوْمِ إِنَّمَا الْعِبَادَةُ التَّفَکُّرُ فِی أَمْرِ اللهِ عَزَّ وَ جَلَّ» فكثرة العبادة ليست بكثرة الصيام والصلاة، فمثلا الانسان الذي يحيي ليله بالعبادة يصلي ويصوم نهاره فهذه عبادة، وبالطبع انه من الواضح ان الصلاة لا خصوصية لها بل ان جميع العبادات الظاهرية من قبيل الحج والجهاد وبقية الواجبات ايضا تدخل تحت عنوان العبادة، الا ان العبادة الحقيقية هي التفكر في أمر الله عز وجل. 

وذكر رئيس مركز فقه الائمة الاطهار (ع) ضمن بيانه معنى ( امر الله) ولماذا يكون امر الله في كفة على حدة والصلاة والصوم والحج والجهاد في الكفة الاخرى؟ قائلا: امر الله يعني ما يرتبط بالله عز وجل وشؤونه. 
فمن هو الله وما هي حقيقة الله؟ وما هي اوصافه؟ وما هي كمالاته؟ فهو منزه من كل نقص وينبغي الانسان دائم الفكر في هذا الامر. 

وبطبيعة الحال ان هذا الوصية لا ينبغي التعبد بها وهذا الكلام منقول عن السيد المرحوم الطباطبائي(قدس سره) صاحب الميزان فان هذه الرواية مرتبطة بعوام الناس وهي انه لا تفكرون في ذات الله كثيرا لان نتيجة هذا التفكر والفكر سيئة، فان عوام الناس لا يمكنهم فهم اللامتناهي اما الخواص فينبغي ان يفكروا في امر الله. 
وقال استاذ الحوزة العلمية في قم: ينبغي ان نسأل المرحوم العلامة الطباطبائي ما هي القرينة الدالة على هذا المعنى؟ فاذا اردنا ان نقيد الرواية بالعوام فنحتاج الى القرينة مع هذه الرواية مطلقة، فان روايات النهي عن التفكر في ذات الله مطلقة وليس هناك قرينة على اختصاصها بالعوام وندع التحقيق في المسألة الى محله. 

واضاف عضو جامعة المدرسين: التفكر في امر الله يعني نحاول قدر الامكان التفكر في الله وصفاته وشؤونه وخلوقاته وتكوين الله وتشريع الله فكل هذه الامور هي امر الله. 
ان الانسان احيانا يصلي ويقول لماذا اوجب الله تعالى علي الصلاة ؟ فهذا يعني امر الله فما هي غاية الله تعالى وهدفه من هذا التشريع؟ ولماذا خلقني؟ فما هو المقدار الذي حققته من الغاية التي خلقني الله من اجلها؟ فهذا هو امر الله. 
وقال آية الله الشيخ فاضل اللنكراني: التكوين والتشريع، وحقيقة الله والقيامة وظهور الامام الحجة (عج) هي أمر الله. 

واضاف استاذ الحوزة العلمية : ان ما يستفاد من الآيات الاقرآنية من خلال القرائن ان ما سيتحقق مسلما هو يوم القيامة فهو امر الله، نحن ندرس ونحقق ونكتب الابحاث العلمية ونجتهد في طريق امر الله، فنحن نريد ان نعرف ان التشريع الذي اصدره الله عز وجل ما هي حقيقته ولاي شيء شرع. فاذا جعلنا هذا الامر هو المحور ونتابع هذا الامر حقيقة ونسأل الله تعالى ان يفرغنا لأن نفكر في امره ولا نبحث عما يجعلنا نطرح انفسنا ونجل نفسنا هي المحور، فمع عجزنا وجهلنا نحاول ان نطرح انفسنا كاستاذ في الاخلاق. من الكوارث ان يكون الانسان غير قادر على قراءة ايات القران الكريم بصورة صحيحة بل يقرأؤها خطأ ويطرح نفسه على عنه لديه باع في مجال الاخلاق. 
وقال رئيس مركز فقه الائمة الاطهار: ينبغي لطلاب الحوزة العلمية ان يحذروا وما يدعونا للتأسف ان يكون طالب الحوزة هو الذي يقع في مثل هذه المكائد الشيطانية، فعلى طلاب الحوزة ان يعلوموا ان اسوتهم ومقتداهم هم الائمة المعصومين عليهم السلام ، وان علمائنا قد صرفوا اعمارهم ليحصلوا على رائحة من روائح الائمة عليهم السلام، والانسان حينما يراهم يحبهم، واما اذا اراد طالب الحوزة الصغير السن ان يصير محورا في الاخلاق بالكذب والحيلة فهذا حقيقة مدعاة للخجل وهذا في الحقيقة هو اللعب بالدين فامثال هؤلاء خطر على الحوزة العلمية. 
واكد سماحته: على ان الناس يتصورون ان كل من لبس العمامة وقال حسين لا بد ان يذرفوا الدموع وان جميع معارف الدين في صدره، فمن عرف الامام الحسن عليه السلام وعرف الدين بشكل صحيح فعليه ان يطرح ذلك ويبدي علمه. 
وقال استاذ الحوزة العلمية: اتجهوا الى شخص يتحلى بالمراتب العلمية وهي ثابة له بشهادة الجميع ويتحلى بالاخلاق والصفات النبيلة ولديه تقوى وورع، فاذا رأيت انسان مهذب وليس لديه علم فهذا الانسان خطر جداً! فالانسان ما لم يكن عالما فلا يمكن ان يكون مهذباً، فالجاهل اذا ادعى انه مهذبفهو كاذب ويتظاهر بذلك. 

۲۳۰ الزيارة